نيورالينك تستعد لزرع شريحة دماغية في مريض ثانٍ

admin20 مايو 2024آخر تحديث : منذ شهرين
admin
تقنيه وعلمية -تكنلوجيا
نيورالينك تستعد لزرع شريحة دماغية في مريض ثانٍ

حصلت نيورالينك على الضوء الأخضر لزرع شريحة دماغية في مريض ثانٍ بعد إصلاح المشكلات التي ظهرت أثناء التجربة البشرية الأولى.

ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على التجربة البشرية الثانية، كما وافقت على التحديثات المخططة للشركة التي تضمنت إدماج بعض أسلاك الجهاز الفائقة الدقة في عمق الدماغ.

وكشفت نيورالينك هذا الشهر أن نحو 64 خيطًا انفصلت عن دماغ المريض الأول، مما تسبب في خلل في الشريحة، وهو ما أدى تقريبًا إلى إنهاء التجربة التي بدأت في شهر يناير.

وادعى تقرير لوكالة رويترز أن هذه المشكلة كانت معروفة منذ سنوات من خلال التجارب على الحيوانات.

وكان نولان أربو أول من حصل على شريحة الدماغ بعد تعرضه في عام 2016 لحادث قيادة غير حياته، مما جعله يفقد الشعور من الكتفين إلى الأسفل.

ونشرت نيورالينك في تاريخ 8 مايو تحديثًا بخصوص التقدم المحرز في حالة أربو، معلنة أنه قد مر أكثر من 100 يوم منذ زرع الجهاز.

وكشفت الشركة أيضًا أن بعض الخيوط المتصلة بالشريحة انفصلت بعد أسابيع من الجراحة، مما أدى إلى انخفاض عدد العقد الفعالة.

وزعم تقرير من صحيفة وول ستريت جورنال أن المشكلة نشأت من الجراحة الأولية عندما انحصر الهواء داخل جمجمة أربو، وهي حالة قد تسبب نوبات وخراج دماغي والوفاة إذا لم تعالج.

وذكرت الصحيفة أيضًا أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح للشركة بالمضي قدمًا مع مريض ثانٍ.

ويبلغ حجم الغرسة نحو 0.955 بوصة، وهي مزودة بإلكترونيات وبطارية، وتدخل الشركة الخيوط في القشرة الحركية للدماغ، وهي المنطقة التي تولد إشارات لتوجيه حركة الجسم.

وقال أربو للصحيفة إن 15 في المئة من الخيوط بقيت في دماغه بعد العطل. واستطاعت الشركة تعديل الخوارزمية لتعزيز ترجمة الإشارات دون الحاجة إلى إزالة الشريحة.

وتختبر نيورالينك عملية الزرع لمنح المرضى المصابين بالشلل القدرة على استخدام الأجهزة الرقمية من خلال التفكير، وهو احتمال قد يساعد الأشخاص الذين يعانون إصابات في النخاع الشوكي.

ويتطلع إيلون ماسك الآن إلى إجراء عملية زرع للمريض الثاني في شهر يونيو، ويهدف إلى حصول ما يصل إلى 10 أشخاص على الشريحة هذا العام.

وسمح الجهاز لأربو باللعب بألعاب الفيديو، وتصفح الإنترنت، وتحريك مؤشر الفأرة من خلال التفكير.

وأشارت نيورالينك أيضًا إلى أن أربو تجاوز بعد مدة وجيزة من الجراحة الرقم القياسي العالمي لسرعة التحكم في المؤشر بالأفكار وحدها.

وقالت الشركة إنها تركز الآن على زيادة أداء التحكم في مؤشر الفأرة إلى مستوى أداء الأفراد الأصحاء نفسه.



الاخبار العاجلة