خيبة أملي الوحيدة كقائد لتشيلسي سببها صلاح ودي بروين

admin3 نوفمبر 2023آخر تحديث : منذ 8 أشهر
admin
الاخبار الرياضية
خيبة أملي الوحيدة كقائد لتشيلسي سببها صلاح ودي بروين

أعرب جون تيري قائد نادي تشيلسي السابق عن خيبة أمله لعدم قدرته على احتواء محمد صلاح وكيفن دي بروين حينما كانا يلعبان في صفوف الفريق اللندني قبل أن يرحلا ويصبحا من نجوم الدوري الإنجليزي فيما بعد.

وتواجد صلاح ودي بروين في نادي تشيلسي وقت تواجد المدرب جوزيه مورينيو قبل أن يعار الأول إلى فيورنتينا ثم يباع إلى نادي روما ومنه عاد إلى نادى ليفربول ينفجر رفقة الفريق.

في الناحية الأخرى رحل دي بروين إلى فولفسبورج نهائيا ومنه عاد إلى نادى مانشستر سيتي حيث انفجر هو الآخر.

وعند سؤاله إذا كان يتوقع أن يصبح صلاح ودي بروين من أعظم لاعبي الدوري الإنجليزي في التاريخ أحاب “لا على الإطلاق لم يكن هناك فرصة لتوقع ذلك”.

وتابع تيري حديثه عبر بودكاست “أوبي وان” قائلا: “إنها خيبة أملي الوحيدة كقائد، لقد أصبحت أكثر رقة مع مرور السنين ولكن عندما تواجد هذا الثنائي معنا كنت منضبطا جدا وقويا للغاية”.

وأوضح تيري “ولعل كانا بحاجة إلى ذراع يلتف على كتفهما والجلوس معهما ومناقشتهما وربما كان بإمكاني مساعدتهما على الاستقرار”.

وأتم “أشعر بخيبة أمل في نفسي كقائد، لكنني لم أكن أتوقع أن يصلا إلى ما هما عليه الآن، لم يكن هناك فرصة لذلك”.

الاخبار العاجلة