أخطاء ينبغي تجنبها لحماية خصوصيتك في منصات التواصل الاجتماعي

admin11 يونيو 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
admin
تقنيه وعلمية -تكنلوجيا
أخطاء ينبغي تجنبها لحماية خصوصيتك في منصات التواصل الاجتماعي

تنتشر في الوقت الحالي حالات سرقة الهوية في منصات التواصل الاجتماعي بنحو كبير، لذلك من المهم أكثر من أي وقت مضى إعطاء الأولوية لحماية خصوصيتنا. ويُعد الانتباه إلى كيفية التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي أمرًا مهمًا لتجنب استغلال البيانات الخاصة. 

فإذا كنت ترغب في الحفاظ على خصوصيتك وتقليل خطر التعرض لسرقة الهوية واستغلال البيانات الشخصية، تجنب هذه الأخطاء الشائعة على منصات التواصل الاجتماعي:

1 منح التطبيقات والألعاب إذن الوصول إلى حساباتك في وسائل التواصل الاجتماعي:

ينبغي تجنب استخدام أي تطبيقات أو إضافات تابعة لجهات خارجية لتحسين تجربة استخدام منصات التواصل الاجتماعي أو الوصول إلى المزايا غير المتوفرة في الإصدار المجاني. ففي الغالب تطلب هذه التطبيقات الوصول إلى حسابك، وإذا تحققت جيدًا من شروط استخدامها، فستجد أنها تطلب إذنًا لعرض صورك ومحادثاتك وتفاصيل ملفك الشخصي.

من ناحية أخرى، أصبح خيار تسجيل الدخول إلى التطبيقات الأخرى عبر حسابك في فيسبوك أو غيره من تطبيقات التواصل الاجتماعي منتشرًا على نطاق واسع. ومع أن ذلك قد يبدو غير ضار، فإنه يمنح هذه التطبيقات إذن الوصول ليس فقط إلى معلومات حسابك ولكن يُمكن أن تصل إلى تفاصيل تسجيل الدخول التي استخدمتها.

لذلك، يجب تجنب مشاركة هذه البيانات الحساسة مع التطبيقات التابعة لجهات خارجية والامتناع عن استخدام حساباتك في منصات التواصل الاجتماعي لتسجيل الدخول إلى تطبيقات أخرى.

2- ترك ملفك الشخصي في الوضع العام:

عندما يكون ملفك الشخصي في منصات التواصل الاجتماعي عامًا، يكون مرئيًا للجميع، ويمكن لأي شخص رؤية صورك وكل ما تنشره في صفحتك. ويمكن للمحتالين استغلال هذه المعلومات المتاحة للجميع؛ إذ يمكنهم إنشاء حسابات مزيفة باستخدام هويتك وانتحال شخصيتك.

هذا لا يضر سمعتك وحسب، بل يُعرّض أصدقاءك وعائلتك للخطر أيضًا. فقد يستخدم منتحل الهوية هويتك لطلب المال أو محاولة الحصول على معلومات خاصة من جهات الاتصال الخاصة بك. ولمنع هذه المخاطر، يجب قفل حساباتك في منصات التواصل الاجتماعي.

تقدم معظم منصات التواصل الاجتماعي مزية تحويل وضع الملف الشخصي من عام إلى خاص، فإذا كان حسابك في الوضع العام، فغيّره إلى الوضع الخاص للحفاظ على خصوصيتك.

3- نشر الكثير من المعلومات الشخصية:

حتى إذا جعلت ملفك الشخصي خاصًا، فيجب أن تكون حذرًا من مشاركة المعلومات الشخصية. تجنب نشر تاريخ ميلادك أو رقم هاتفك أو عنوان منزلك؛ إذ يمكن بسهولة استغلال هذه التفاصيل لسرقة الهوية. وامتنع عن التقاط صور للوثائق الحساسة مثل: هويتك أو جواز سفرك أو بطاقة الائتمان.

4- إهمال إعدادات الخصوصية:

يمكن أن يؤدي إهمال تدابير الأمان الأساسية إلى جعل حسابك وخصوصيتك عرضة للخطر. يتضمن ذلك استخدام كلمة مرور ضعيفة يمكن تخمينها بسهولة أو استخدام كلمة المرور نفسها عبر منصات التواصل الاجتماعي المتعددة. بالإضافة إلى ذلك، يؤدي عدم تفعيل مزية المصادقة الثنائية إلى تسهيل اختراق حسابك وتهديد خصوصيتك.

للتخفيف من هذه المخاطر، يجب عليك دائمًا استخدام كلمة مرور قوية يصعب تخمينها واستخدام كلمة مرور مختلفة لكل حساب من حساباتك في منصات التواصل الاجتماعي، وتفعيل المصادقة الثنائية لتعزيز أمان حسابك.

يجب عليك أيضًا مراجعة إعدادات الخصوصية الخاصة بك للتحقق من أنك لا تشارك البيانات التي لا تريد مشاركتها مع الآخرين.

5- مشاركة خطط السفر:

خطط السفر من الأشياء المهمة التي لا يجب عليك مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي؛ لأنك إذا أعلنت خطط سفرك، فقد ينبه ذلك اللصوص الذين يراقبون نشاطك إلى أن منزلك فارغ؛ مما يزيد خطر التعرض للسرقة. 

لحماية خصوصيتك، تجنب نشر خطط سفرك على منصات التواصل الاجتماعي، والامتناع عن نشر تفاصيل الموقع الذي تكون فيه لمنع تحديد موقعك الحالي. وإذا كنت تعمل صانع محتوى في مجال السفر وعليك التواصل مع متابعيك في أثناء رحلتك، فيمكنك نشر تفاصيل رحلتك في موقع معين بعد انتقالك إلى موقع جديد.



الاخبار العاجلة