آبل تتوقف عن إصلاح الشروخ الدقيقة في هواتف آيفون ضمن الضمان

admin7 يونيو 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
admin
تقنيه وعلمية -تكنلوجيا
آبل تتوقف عن إصلاح الشروخ الدقيقة في هواتف آيفون ضمن الضمان

أعلنت شركة آبل أن الشروخ والتشققات الدقيقة في شاشات هواتف آيفون وساعاتها الذكية لم تعد مشمولة في الضمان القياسي للشركة، وذلك وفقًا لتقرير نشره موقع 9to5Mac المتخصص في شؤون الشركة.

ومن الناحية الفنية، لم يكن الضمان القياسي الذي يدوم لمدة قدرها سنة واحدة يشمل “الأضرار التجميلية” مثل الخدوش أو التشققات أو الكسور البلاستيكية في المنافذ، إلا في وجود إثبات أن السبب عيب تصنيع من آبل.

ومع ذلك، كانت الشروخ الدقيقة – التي لا تتفرع ولا يظهر لها تأثير واضح – تُعد عادةً عيوبًا في الشاشة، لذا يمكن تغطية إصلاحها مجانًا، لكن الأمر كان يعتمد بنحو كبير على المتجر أو مركز الإصلاح الذي يتوجه إليه العميل.

ويشير التقرير نقلًا عن مصادر مطلعة إلى أن آبل توجه الآن متاجرها ومراكز الخدمة المعتمدة إلى التعامل مع كافة التشققات الدقيقة كأضرار عرضية، مما يعني أن العملاء سيضطرون إلى دفع تكاليف الإصلاح كاملةً، ولن يغطي الضمان تلك الأضرار.

ويؤثر هذا التغيير فقط في هواتف آيفون وساعات آبل الذكية المتضررة، في حين لم تتأثر أجهزة آيباد أو حواسيب ماك المحمولة بهذا التغيير.

وتبدأ تكاليف إصلاح شاشات هواتف آيفون خارج الضمان من 130 دولارًا لهاتف آيفون SE والإصدارات القديمة، وتصل إلى 380 دولارًا لهاتف آيفون 15 برو ماكس ومع خدمة الضمان المُمدد “آبل كير بلس”، تنخفض هذه التكلفة إلى 29 دولارًا لكافة الإصدارات.

ومع أن هذا التطور الأخير مخيب للآمال، فقد قدمت آبل في السنوات الأخيرة بعض التحسينات الإيجابية بشأن عمليات الإصلاح. وفي عام 2022، أطلقت الشركة برنامج الإصلاح الذاتي الذي يسمح للعملاء بإصلاح هواتف آيفون بأنفسهم، وخفضت تكلفة إصلاح الزجاج الخلفي المكسور في أحدث إصدارات هواتف آيفون إلى 199 دولارًا، بتخفيض بلغ 350 دولارًا.

وفي وقت سابق من العام الجاري، أعلنت الشركة أنها ستسمح لعملائها بإصلاح هواتف آيفون محددة باستخدام قطع غيار أصلية مُستخدمة سابقًا، من أجل تقليل تكاليف الإصلاح.



الاخبار العاجلة